لجنة وضع المرأة

جدول الاعمال: تحسين وضع المرأة

الاعضاء: 45

 لغة: اللغة العربية

الرئيس: عافية قادة

نائب الرئيس: عائشة حاشيروفا

الخبير: لاري باسانغوف

البريد الإلكتروني: csw-mimun@modelun.ru

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا مشاركون اعزاء في نموذج الامم المتحدة في موسكو!

انا نائبة الرئيس في لجنة وضع المرأة اسمي عائشة حاشيروفا دعوني اتحدث عني. ادىس في معهد العلاقات الدولية بموسكو واحصل على دراجة ماجستير بعد سنة ان شاء الله وتخصصي الدبلوماسية والعالم العربي. عندي خبرة واسعة في إدارة عمل الجان: كنت سيكريتارة لجنة الجامعة الدول العربية في العام ٢٠١٥ عندما عُقدت كل دورات اللجنة باللغة العربية لاول مرة في تريخ النماذج في روسيا. وقد اشترك في هذه اللجنة ١٥ مندبين جاؤوا من الجزائر والمغرب واليمن وسوريا ومن الجامعات الروسية المختلفة. 
وبعد الحصول على الطلبات العديدة قررنا ان نواصل هذه التجربة وان ننشئ في اطار نموذج الامم المتحدة

٢٠١٦ اللجنة١٥٤٠ تم العمل فيها باللغة العربية كذالك واشتركت انا في عملها بصفة خبيرة. وبالتوافق مع تشكيلة اللجنة الاصلية وقواعد النموذج اشترك في عملها حوالي ٢٠ مماثلي الدول المتعددة بمثابة مندوبين ومراقبين من الجزائر واليمن واحياء روسيا والأردن الخ ونسقت عمل اللجنة سيدة نبيلة العصار وهي مؤسسة United Ambassadors في نيو يورك التي جاءت لرعاية لجنتنا في موسكو وألقت محاضرات المندبين عن النظام وساعدت في اثناء الدورات
وفي عام

٢٠١٧ ادعوكم الى المشاركة في عمل لجنة وضع المراة لكي تمثلوا البلاد المختلفة لتدافعوا عن مصلحتها على مستوى الامم المتحدة وهذا باللغة العربية وان تتعرفوا على الاشخاص الجدد وعلى نظام عمل دورات الامم المتحدة الحقيقي وعلى موسكو فكن على يقين من ان هذه الفرصة وحيدة من نوعها سواء في روسيا والعالم ولن تجد بديل لها! ننتظركم في موسكو!
اهلا وسهلا!

عائشة حاشيروفا
نائبة الرئيس للجنة وضع المرأة في إطار نموذج الامم المتحدة في موسكو ٢٠١٧

 

Expert's photo يا أيها السيادات والسادة الكرام!

إنني مسرور أن أرحب بكم إلى أعمال لجنة وضع المرأة في إطار نموذج الأمم المتحدة في موسكو. من المهم أن هذه اللجنة ستعمل باللغة العربية وذلك يتيح للمشاركين فرصة ممارسة اللغة العربية. في السنة الجارية تم توسيع اللجنة ويمكننا أن ندعو ٤٥ مندوبا لمشاركة في نموذج الأمم المتحدة.

إن جدول الأعمال لهذه اللجنة مهم جدا لأن المشاكل ذات الصلة بوضع المرأة موجودة  في كل العالم. وقد أعلنت اللجنة في تقريرها عام ٢٠١٦ إن التمييز الجنسي بقيت في أي بلد من بلدان العالم.  وتبذل الأمم المتحدة الجهود لحل مثل هذه المشاكل. ويمكنكم أن تساهموا في معالجة المسائل المتعلقة بجدول الأعمال!

وإن الطلاب الذين يدرسون اللغة العربية سيستفيدون من مناقشات مواضيع اللجنة ومشاركة في تأليف وتبني القرار.

شكرًا!

خبير لجنة وضع المرأة،
لاري باسانغوف